محتوى الدورة
الخطة الزمنية للبرنامج
0/1
السلامة والصحة المهنية وفقاً معايير منظمة الأوشا OSHA
About Lesson

OSHA General Industry Standards

مخاطر المعدات والآلات Machine Hazards

 

المقدمة:

توضح هذه المحاضرة المخاطر المحتمل حدوثها أثناء أعمال الصيانة والإصلاح بالمعدات والآلات المختلفة. وتركز مواصفات الأوشا على ضرورة توفير وسائل الحماية اللازمة لوقاية العاملين من مخاطر الآلات المختلفة.

أنواع المخاطر المحتملة بالآلات والمعدات:

  1. مخاطر تتعلق بالمعدة نفسها مثل مخاطر القص والتسلخات وانبعاث مواد خطرة.
  2. مخاطر تتعلق بموقع المعدة، على سبيل المثال مدى ثبات المعدة أو قربها من المعدات الأخرى.
  3. مخاطر تتعلق بنظام العمل المصاحب للمعدة مثل أعمال التحميل اليدوي لتزويد المعدة بالمواد الخام.

مصادر الخطر بالمعدات والآلات:

  1. نقاط التشغيل Point of Operation
  2. نقاط الالتقاء بين الأجزاء الدوارة بالمعدات والآلات In-Running Nip Points

Point of Operation

أنواع الإصابات الشائعة عند التعامل مع المعدات:

  1. القطع Cutting:

مثال على المعدات التي من الممكن أن تسبب حوادث القطع هي المناشير بأنواعها وماكينات تشكيل المعادن، الفريزة والصاروخ

  1. القص Shearing:

من الممكن أن تسبب ماكينة تشكيل المعادن قص أى جزء من أجزاء جسم الإنسان في حالة وقوعه بين طاولة المعدة والسلاح الخاص بها، كذلك المكابس.

  1. الاختراق والثقب Stabbing and Puncturing:

من الممكن حدوث اختراق لأي مكان بجسم الشخص بواسطة المواد المتطايرة مثل الشظايا المتطايرة من عجلة الجلخ في حالة انكسارها أو الدبابيس المتطايرة من الدباسات الكبيرة المستخدمة بالمصانع كذلك يمكن للمثقاب أن يتسبب في حدوث ثقب للأيدي.

  1. الصدمات Impact:

تتسبب فيها المعدات المتحركة التي قد تصطدم بالعاملين وتسبب إصابات بليغة لهم، وعلى سبيل المثال الأيدي المتحركة لأجهزة الروبوت، أو انحشار جزء من جسم الإنسان بين أجزاء متحركة من المعدة وجزء ثابت.

  1. الانحشار Entanglement:

يحدث ذلك عند انحشار جزء من الملابس الفضفاضة أو الشعر الطويل في أجزاء المعدة الدوارة مما يسبب إصابات عديدة.

  1. الاحتكاك والتسلخ Friction and Abrasion:

عند ملامسة أي جزء من أجزاء الجسم لأي جزء دوار خشن مثل عجلة الجلخ أو الصنفرة يحث نتيجة لهذا الاحتكاك تسلخات بالجلد.

  1. السحق Crushing:

يحدث ذلك عندما ينحشر جزء من أجزاء الجسم بين جزء ثابت وآخر متحرك بالمعدة مثل المكابس، أو بين جزأين متحركين للمعدة مثل الرافعة المقص، أو بين جزء متحرك بالمعدة وبين جدار أو الأرضية مثل الثقل والأرضية

  1. المقذوفات وتطاير الشرز Projectiles and Energy Release:

في حالة حدوث انفجار داخل المعدة يتسبب في انبعاث اجزاء من المعدة إلى الخارج على شكل مقذوفات مما قد يسبب مخاطر كبيرة، وعلى سبيل المثال في حالة انفجار عجلة الجلخ، كذلك يمكن أن تنبعث بعض الطاقة الكامنة في السست واليايات.

حماية المعدات Machine Safeguards

 

المقدمة:

توجد طرق عديدة لتوفير وسائل الوقاية من المخاطر المحتملة من المعدات، حيث تحدد عوامل كثيرة أنسب أنواع الحماية اللازمة ومن هذه العوامل: نوع العمليات، حجم وشكل الشغلة، طريق التعامل والمناولة، موقع المعدة، نوع المواد المستخدمة.

موقع المعدة Machine Layout:

الطريقة التي يتم وضع المعدة بها في الموقع يقلل إلى حد كبير من الحوادث، حيث الموقع الآمن سوف يأخذ في الاعتبار ما يأتي:

  1. ترك مسافات آمنة بين المعدات المختلفة وأمام وخلف المعدة نفسها لتسهيل طرق التشغيل، الإشراف، الصيانة والتنظيف.
  2. الإضاءة الجيدة بالموقع، كذلك الإضاءة الموضعية بالمعدة نفسها تساعد كثيرا فى تقليل الحوادث.
  3. الدخول الآمن لإجراء أعمال الصيانة.

وسائل الحماية للمعدات والآلات:

  1. الحواجز Guards
  2. الأجهزة Devices
  3. الحماية بالموقع والمسافة Location/Distance
  4. تزويد المعدة بالمواد الخام بطريقة أوتوماتيكية Potential Feeding and Ejection Methods
  5. طرق الحماية المختلفة والمتعددة Miscellaneous
  6. الحواجز Guards:

الحواجز الثابتة:

  • جزء ثابت يتم تثبيته فوق الأجزاء الدوارة والخطرة بالمعدة وعادة ما يكون به فتحات منتظمة للتهوية ولكن مساحة هذه الفتحات لا تسمح بوصول أي جزء من أجزاء الجسم للأجزاء الدوارة بالمعدة.
  • يتم تثبيت هذا الحاجز بواسطة معدات يدوية خاصة بحيث لا يستطيع أي شخص فكه إلا بواسطة نفس المعدة.
  • يكون مزود بطريقة تسمح بتزييت المعدة بدون إزالة الحاجز.

الحاجز المزود بمفتاح فصل Interlock:

  • في حالة فتح باب المعدة أو رفع الحاجز يقوم المفتاح بإيقاف المعدة على الفور ولا تعمل مرة أخرى إلا بإعادة الحاجز لوضعه الأصلي.

         

الحاجز القابل للتعديل Adjustable Guard

يمكن للعامل القيام بتعديل وضع الحاجز بحيث يغطى منطقة الخطر، مثال على ذلك المنشار الرأسي Band Saw.

الحاجز ذاتي التعديل self-Adjusting guard:

هذا النوع من الحواجز يعدل نفسه بنفسه حسب حجم الشغلة بحيث يغطى منطقة الخطر على الدوام.

 

  1. الأجهزة Devices:

الخلية الكهروضوئية Photoelectric Cell

وجود شعاع ضوئي بالقرب من منطقة الخطر وفى حالة قطع هذا الشعاع بواسطة أي جزء من أجزاء الجسم تتوقف المعدة على الفور (المقص الكهربائي للورق).

نظام السحب للخلف Pullback System:

يتم ربط أيدي العامل بواسطة واير ويكون الواير مربوط بنظام تشغيل المعدة بحيث عندما يكون الجزء المسبب للخطر في الوضع العلوي يمكن للعامل إدخال يديه وإجراء التعديل المطلوب، وعند بدء نزول الجزء المسبب للخطر يتم سحب أيدي العامل للخلف لإبعادها من مركز الخطر.

نظام الإيقاف المحدد Restraint System:

في هذا النوع من أنواع الحماية يتم ربط أيدي العامل بواسطة واير بحيث يكون طول الواير لا يسمح بأي حال من الأحوال بوصول أيدي العامل لنقطة الخطر، ويتم استخدام معدات مساعدة لوضع الشغلة في مكان التشغيل.

نظام التحكم بواسطة اليدين الإثنين Two Hand Control:

لا يتم تشغيل المعدة إلا بواسطة الضغط على مفتاحين إثنين لضمان عدم إخال العامل ليديه فى منطقة الخطر.

3- الحماية بالموقع والمسافة Safeguarding by Location/Distance:

يتم إحاطة المعدة بواسطة حاجز يبعد العامل عنها، كذلك تكون لوحة التشغيل بعيدة عنها خارج الحاجز.

4- التزويد الأوتوماتيكى Automatic Feeding:

تزويد المعدة بالمواد الخام بطريقة أوتوماتيكية يقلل من تعرض العامل للمخاطر.

5- الوسائل المختلفة الأخرى Miscellaneous Methods:

يتم استخدام حواجز متحركة شفافة أو معدات مساعدة لمنع التعرض للمواقع الخطرة بالمعدة.

حجر الجلخ: Grinding Machine

  • يجب ألا تزيد المسافة بين الجزء الذي يتم تثبيت الشغلة عليه وبين حجر الجلخ عن 1/8 بوصة (3 مم).
  • يجب ألا تزيد المسافة بين الحاجز العلوى المتحرك وبين حجر الخلخ عن ¼ بوصة (6 مم)
  • يجب تثبيت حجر الجلخ جيدا على الطاولة قبل السماح بالعمل عليه.
  • يجب التأكد من ملائمة حجر الجلخ مع الموتور بحيث يكون الاثنان لهما نفس سرعة الدوران.
  • يجب إجراء الفحص بصفة مستمرة للتأكد من عدم وجود شروخ بحجر الجلخ ويتم ذلك بالفحص الظاهري كذلك بفحص الحلقة Ring Test

الصحة المهنية Industrial Hygiene

29 eCFR 1910.94 – 1910.98

 

مقدمة:                                                                  

الصحة المهنية هي العلم الذي يتعلق بالتعرف – التقييم والسيطرة على ظروف العمل المختلفة التي قد تؤدى إلى إصابة العاملين وتعرض صحتهم للخطر.

ويستخدم أخصائي الصحة المهنية القياسات البيئية والطرق التحليلية لتحديد لأي مدى يتعرض العاملون لمخاطر العمل ومن ثم يقوموا باستخدام طرق السيطرة المختلفة للسيطرة على هذه المخاطر ومنع تعرض العاملين لمخاطرها.

الصحة

السلامة

§        يؤثر على الافراد بتعرضهم للخطر بشكل غير مباشر

§        يؤثر على الافراد بالتعرض المباشر للخطر

§        عادة يكون الخطر مخفي

§        عادة يكون الخطر ظاهر وواضح

§        اعتلال الصحة يكون بشكل بطيء

§        تأثير الحوادث يكون فوري

§        غالبا ما يصعب تقييم الخسائر

§        تكون الخسائر متوقعة ومعروفة

§        تم فهمه بشكل متأخر مثل: مسببات الحساسية

§        تم فهمه من بداية الثورة الصناعية

§        غالبًا ما تعتمد على البرامج أو الحلول السلوكية الآمنة للأفراد، على سبيل المثال استخدام الحماية الشخصية وأنظمة العمل الآمنة

§        عادة ما تكون الحلول الفيزيائية الآمنة أو الأماكن الآمنة متاحة مثل: الحماية والوقاية من المخاطر الكهربائية

1-     التعرف Recognition:

  • معرفة وفهم أنواع المخاطر المختلفة في بيئة العمل وتأثير هذه المخاطر على صحة العاملين.
  • ويتم تقسيم مخاطر العمل إلى أربع مجموعات هي:
    • المخاطر الكيميائية
    • المخاطر الطبيعية
    • المخاطر البيولوجية
    • المخاطر الهندسية

  1. المخاطر الكيميائية:
    • معظم المخاطر الصحية تنتج من استنشاق مواد كيميائية على شكل أبخرة، غازات، أتربة، أدخنة، رزاز، أو من ملامسة الجلد لهذه المواد.
    • تعتمد درجة الخطورة للتعرض للمواد الكيميائية على درجة تركيز المادة، ومدة التعرض لها.
    • وتدخل المواد الكيميائية لجسم الإنسان عن طريق أربعة طرق هي:

*-       الاستنشاق Inhalation

*-       الامتصاص خلال الجلد والعينين Absorption

*-       البلع Ingestion

*-       الحقن الخاطئ Accidental Injection

  • ويعتبر الاستنشاق Inhalation هو أسرع طريق لدخول المواد الكيميائية الضارة إلى جسم الإنسان.

أنواع الملوثات الكيميائية بالهواء:

  1. مواد صلبة Particulate Matters
  2. غازات وأبخرة Gases and Vapors

أ-        المواد الصلبة:

  • أتربة Dusts
  • أدخنة Fumes
  • رزاز Mists
  • ألياف Fibers

الأتربة:

  • مواد صلبة تنتج من عمليات تفتيت وطحن المواد العضوية وغير العضوية.
  • يتراوح حجم الأتربة من 1 ميكرون حتى 25 ميكرون.
  • الأتربة التي يبلغ قطرها 10 ميكرون أو أكثر تسمى الأتربة غير المستنشقة Non – Respirable
  • الأتربة التي يبلغ قطرها أقل من 10 ميكرون تسمى الأتربة المستنشقة Respirable وهي ضارة جدا بالصحة حيث من الممكن أن تترسب في الحويصلات الهوائية داخل الرئتين وتسبب السيليكوزيس.

الأدخنة:

  • تتكون نتيجة تعرض المواد الناتجة من تبخر المواد الصلبة للتكثيف.
  • دقيقة جدا ويبلغ قطرها أقل من 1 ميكرون.
  • لا تعتبر الأبخرة والغازات من هذا النوع من الأدخنة
  • تنتج من عمليات اللحام نتيجة لانصهار المعادن

الرزاز:

  • هي عبارة عن قطرات من السوائل العالقة بالجو وتنتج من تكثيف الأبخرة الناتجة من السوائل ومن أمثلتها رزاز الأحماض في عمليات الطلاء الكهربائي وعمليات رش الدهان.

الألياف:

  • مواد صلبة طولها يبلغ عدة مرات أكثر من قطرها ومن أمثلتها ألياف الأسبستوس والفايبر جلاس.

ب-      الغازات والأبخرة

وحدات قياس تركيز المواد الكيميائية:

PPM

جزء بالمليون وتستخدم لقياس تركيز المواد الغازية والأبخرة

Mg/M³

ميلي جرام من المادة في كل متر مكعب من الهواء وتستخدم لقياس تركيز الأتربة والأدخنة

F/cc

عدد الألياف في كل سنتيمتر مكعب من الهواء وتستخدم لقياس الألياف مثل الأسبستوس

الجرعات المقررة (حسب نظام المؤتمر الحكومي الأمريكي لأخصائي الصحة المهنية):

TLV-TWA

متوسط تركيز المواد الكيميائية المسموح التعرض له خلال 8 ساعات باليوم لمدة 40 ساعة بالأسبوع

TLV-STEL

التركيز المسموح التعرض له خلال فترات قصيرة لا تتجاوز 15 دقيقة باليوم – 4 مرات باليوم وتتخلل كل فترة ساعة راحة.

TLV-C

التركيز الذي لا يمكن تجاوزه بأي حال من الأحوال.

  • TWA (Time-weighted average) TLVs are the most widely used TLVs (Threshold Limit Values): they provide exposure limits based on the average amount of a chemical substance that a worker is exposed to over a 40-hour workweek (eight-hour workdays)
  • TLV-STEL or (Short-Term Exposure Limits) are 15-minutes exposures that should not be exceeded for even an instant. It is not a stand-alone value but is accompanied by the TLV-TWA. It indicates a higher exposure that can be tolerated for a short time without adverse effect as long as the total time weighted average is not exceeded
  • TLV-C or Ceiling limits are the concentration that should not be exceeded during any part of the working exposure. Unless the initials “STEL” or “C” appear after “TLV”, it is the eight-hour TLV-TWA that is meant

Reference: https://oehs.ecu.edu/chemical-hygiene/lab-safety/lab-safety-resource-index/tlvs-explained/

الجرعات المقررة حسب مواصفات الأوشا:

PEL – TWA

متوسط التركيز المسموح التعرض له خلال 8 ساعات باليوم لمدة 40 ساعة بالأسبوع.

PEL – STEL

التركيز المسموح التعرض له خلال فترات قصيرة لا تتجاوز 15 دقيقة باليوم – 4 مرات باليوم وتتخلل كل فترة ساعة راحة.

PEL – C

التركيز الذي لا يمكن تجاوزه بأي حال من الأحوال.

  • PEL: permissible exposure limit
  • STEL: short term exposure limits
  • PEL-C: Permissible Exposure Limit-Ceiling

Reference: https://www.osha.gov/laws-regs/standardinterpretations/1995-10-06-3 & https://www.osha.gov/annotated-pels

 

طريقة حساب متوسط التركيز خلال 8 ساعات:

  • يتم قياس التركيز خلال فترات زمنية لا تتجاوز 8 ساعات ويتم ضرب قيمة التركيز فى كل فترة X قيمة الفترة الزمنية وهكذا، وبعد ذلك يتم قسمة الناتج على 8 للحصول على متوسط تركيز المادة الكيميائية خلال مدة الثمان ساعات.

                     CaTa + CbTb + ………………………….+ CnTn

PEL-TWA = ——————————————————————-

                                                           8

مثال:

مادة يبلغ التركيز المسموح لها خلال 8 ساعات 100 ppm تم قياس التركيز لهذه المادة خلال مدة الثمان ساعات وكان كالتالي:

  • خلال ساعتين 150 ppm
  • خلال ساعتين تاليتين 75 ppm
  • خلال 4 ساعات التالية 50 ppm

ولحساب متوسط التركيز لهذه المادة خلال الثمان ساعات:

                        150 X 2 + 75 X 2 + 50 X 4

PEL – TWA = ———————————–     = 81.25

                                      8

وبمقارنة هذا التركيز مع التركيز المسموح التعرض له خلال الثمان ساعات نجده أقل منه (100 PPM) على الرغم من أن التركيز كان 150 PPM خلال مدة 4 ساعات.

 

ب- المخاطر الطبيعية:                                         Physical Hazards

وهي بدورها تنقسم إلى الأضرار الناتجة من التعرض إلي:

1- الحرارة وارتباطها بالرطوبة وسرعة الهواء.        Heat 

2- الضوء                                                       Light

3- الضوضاء                                                 Noise

4- الإشعاع                                                 Radiation 

5 – الضغط الجوي                  Atmospheric Pressure

6- الاهتزازات                              Vibration               

ج-      المخاطر البيولوجية:

  • تنشأ من البكتريا والفيروسات ودخولها إلى الجسم، وفى حالة وجود جروح بالجسم يساعد على دخولها.
  • من أكثر العاملين تعرضا للمخاطر البيولوجية، العاملين بالمعامل، التغذية، المزارع

ج- المخاطر الهندسية:                                Engineering Hazards:

وهي بدورها تنقسم إلي:

  • المخاطر الميكانيكية: Mechanical Hazards الناتجة من تشغيل العدد والآلات والماكينات.
  • المخاطر الكهربية: Electrical Hazards الناتجة من التوصيلات الكهربية وخلافه.
  • الإيرجنومكس: Ergonomics Hazards وتنشأ من عدم ملائمة ظروف العمل للعاملين.

2–     التقييم Evaluation:

  • بعد التعرف على المخاطر الموجودة في بيئة العمل يتم تقييم هذه المخاطر وتحديد مدى درجة خطورتها على صحة العاملين نتيجة التعرض لها.
  • يتم كذلك تقييم وسائل التحكم الموجودة فعليا وهل هي كافية أم لا.
  • يتم أخذ العينات وتحليلها ومقارنتها بالمواصفات القياسية.

3-     السيطرة Control:

يتم إتباع نظام هرم السيطرة بالترتيب التنازلي وذلك للتحكم والسيطرة على هذه المخاطر وذلك بالترتيب الاتي:

  • الإزالة Elimination
  • التعويض Substitution
  • العزل Isolation
  • التحكم الهندسي Engineering Control
  • التحكم الإداري Administration Control
  • استخدام مهمات الوقاية الشخصية Use PPE

برنامج حماية القوى السمعية

OSHA Hearing Conservation Program

29 CFR 1910.95

 

المقدمة:

يعتبر التعرض للضوضاء من أكثر مسببات المخاطر الصحية التي يتعرض لها العاملين في المواقع الصناعية، وتعرف الضوضاء بأنها الصوت غير المرغوب فيه والذي نتعرض له بصفة مستمرة في المنزل، في الطريق وفى مواقع العمل المختلفة.

ومواصفات الأوشا المتعلقة بالضوضاء وبرنامج حماية القوى السمعية رقمها: 29 CFR 1910.95.

الغرض:

الغرض الأساسي لبرنامج الأوشا الخاص بالحفاظ على القوى السمعية من الخطوات الوقائية المهمة لتقليل تأثير الضوضاء على العاملين.

الأذن البشرية:

تتكون الأذن البشرية من ثلاثة أجزاء، هي الأذن الخارجية، الأذن الوسطى، الأذن الداخلية

                                                                                                           

1-      الأذن الخارجية:

تقوم بتجميع الموجات الصوتية (ذبذبات الصوت) ونقلها خلال القناة السمعية إلى طبلة الأذن.

2-      الأذن الوسطى:

تتكون من ثلاث أجزاء هي: المطرقة والركاب والسندان. حيث تتصل المطرقة بطبلة الأذن ويتصل السندان بالأذن الداخلية.

تقوم طبلة الأذن بنقل ذبذبات الصوت إلى المطرقة والركاب والسندان والتي بدورها تنقلها إلى الأذن الداخلية.

3-      الأذن الداخلية:

تتكون من قنوات دائرية وإنسان الأذن الذي يتصل بدوره بالعصب السمعي (الذي يقوم بنقل نبضات الصوت إلى المخ)

يحتوي إنسان الأذن على عدد كبير جدا من الشعيرات الدقيقة جدا وهي التي تتصل بالمخ. وهذه الشعيرات هي التي تتعرض للتلف من جراء التعرض للضوضاء لفترات طويلة (ويحدث ذلك بدون أن يشعر الشخص به) حتى نصل إلى مرحلة يفقد الإنسان فيها سمعه تماما، الأمر الذي لا علاج له.

قياسات الصوت:

  • يتم قياس ضغط الصوت بوحدة تسمى الديسيبل (dB) وهي وحدات لوغاريثمية لقياس مستويات ضغط الصوت.
  • تنص مواصفات الأوشا على اعتبار 90 ديسيبل هو الحد المسموح التعرض له من الضوضاء لمدة 8 ساعات باليوم لمدة خمسة أيام بالأسبوع بدون ضرر، كما تعتبر أن 85 ديسيبل هو الحد الواجب البدء باتخاذ خطوات لحماية القوى السمعية للعاملين عند بلوغه.

 

مستويات الضوضاء المسموح بها:

Duration Per Day,

Hours

الفترة الزمنية

Sound Level dBA

مستوى الضوضاء

8

90

6

92

4

95

3

97

2

100

102

1

105

¾

107

½

110

¼

115

عندما يكون التعرض للضوضاء خلال اليوم يتم على فترات (فترتين أو أكثر بحيث تكون قياسات الضوضاء بها مختلفة) يتم حساب التأثير التراكمي وليس التأثير الفردي لأي منها.

ويتم حساب ذلك على النحو التالي:

معامل التعرض = الفترة الزمنية الفعلية للتعرض مقسومة على المدة المقابلة لقياس الضوضاء بالجدول (للفترة الأولى) + المدة الفعلية للتعرض (الفترة الثانية) مقسومة على الفترة الزمنية المقابلة لقياس الضوضاء حسب الجدول أعلاه ……… وهكذا

إذا زاد معامل التعرض عن الواحد الصحيح يكون التعرض أكثر من الحد المسموح به، وإذا قل عن الواحد الصحيح يكون التعرض أقل من الحد المسموح به (90 ديسيبل).

 

برنامج الأوشا لحماية القوى السمعية:

1-      المتابعة والفحص:

  • يقوم صاحب العمل بإجراء قياسات للضوضاء في جميع مواقع العمل المختلفة، ويتم تسجيل أسماء العاملين الذين يعملون في المواقع التي تبلغ متوسط شدة الضوضاء بها خلال الثمان ساعات 85 ديسيبل أو أكثر.

2-      فحص القوى السمعية:

  • يتم إجراء فحص طبي خاص بالقدرة السمعية لهؤلاء العاملين في مستشفى طبي معتمد لإجراء مثل هذا النوع من الفحص.
  • يتم إجراء هذا الفحص خلال مدة لا تتجاوز ستة أشهر من تاريخ تعيين العامل، كذلك يتم إعطاء العامل راحة لمدة لا تقل عن 14 ساعة في اليوم الذي سوف يتم فيه الفحص.
  • يتم الاحتفاظ بنتائج الفحص والذي يسمى الفحص الابتدائي (الأساسي) Baseline Audiograms.

3-      فحص القوى السمعية السنوي:

  • يتم بعد سنة من الفحص الابتدائي، يتم إجراء فحص طبي آخر لمستوى القوى السمعية لنفس الأشخاص الذين تم فحصهم سابقا.
  • يتم مقارنة القراءات الأولى في الفحص الابتدائي Baseline Audiograms مع القراءات الثانية في الفحص السنوي Annual Audiograms.
  • في حالة وجود تغيير أو انحراف بين القراءتين يكون مساويا 10 ديسيبل أو أكثر عند الذبذبات: 2000 هيرتز، 3000 هيرتز، 4000 هيرتز يعنى ذلك وجود خلل في نظام برنامج حماية القوى السمعية.
  • يتم في هذه الحالة تزويد العاملين الذين لديهم هذا الانحراف بمهمات الوقاية الشخصية لحماية السمع لحين إجراء الفحص مرة أخرى خلال 30 يوما.
  • في حالة تأكد وجود هذا الانحراف والتغيير بعد الفحص للمرة الثانية، يتم اتخاذ خطوات للسيطرة ومنها التحكم والحلول الهندسية، التحكم الإداري واستخدام مهمات الوقاية الشخصية.

مهمات الوقاية الشخصية لحماية القوى السمعية:

  1. أغطية الأذن           Ear Muffs
  2. سدادات الأذن Ear Plugs
  3. سدادات مع قناة Ear Canal
  • لكل نوع من مهمات الوقاية الشخصية للأذن معدل لتقليل الضوضاء NRR يتم طرحه من قيمة الضوضاء التي تم قياسها للوصول إلى حد أقل من المستوى المسموح به.
  • تتطلب مواصفات الأوشا أن يتم طرح الرقم 7 من معدل تقليل الضوضاء لكل نوع (كمعامل أمان) ثم بعد ذلك يتم طرح الرقم المتبقي من قيمة الضوضاء في مكان العمل للوصول إلى أقل من المستوى المسموح به (90 ديسيبل)


التدريب:

يتم تدريب جميع العاملين بالمواقع التي تبلغ الضوضاء بها 85 ديسيبل أو أكثر على مكونات برنامج حماية القوى السمعية وطريقة استخدام مهمات الوقاية.

الاحتفاظ بالسجلات:

يتم الاحتفاظ بسجلات جميع القراءات الناتجة من الفحص الطبي وقياسات مستوى الضوضاء في مواقع العمل المختلفة، أيضا أسماء العاملين الذين تم تدريبهم.

السلامة من الإشعاعات

‌أ-                  RADIATION SAFETY

‌أ-             

‌ب-      المقدمة

توجد الإشعاعات في كل جزء من حياتنا. والإشعاعات قد تحدث بطريقة طبيعية في الأرض ويمكن أن تصل إلينا من الإشعاعات القادمة من الفضاء المحيط بنا. وكذلك يمكن أن تحدث الإشعاعات طبيعيا في الماء الذي نشربه أو في التربة وفي مواد البناء (عنصر الرادون من الأرض والعناصر المشعة الموجودة في الأرض).

وقد تحدث الإشعاعات نتيجة صناعتها بواسطة الإنسان مثل الأشعة السينية X-Rays، محطات توليد الكهرباء بالطاقة الذرية أيضا في كاشفات الدخان Ionization Smoke Detector.

ويعرف الإشعاع بأنه العملية التي ينتج عنها انطلاق طاقة على شكل جسيمات (Particles) أو موجات (Waves)

وتقدر الجهات العلمية في الولايات المتحدة الأمريكية بأن الشخص العادي يتلقى جرعات من الإشعاع مقدارها 360 مللي ريم في السنة وتعتبر نسبة التعرض للإشعاعات الطبيعية 80% و20% الثانية من الإشعاعات الصناعية.

كيف تنشأ الإشعاعات:

تتكون ذرة العنصر من نواة مركزية (Nucleus) تحتوي على بروتونات موجبة الشحنة ونيوترونات متعادلة ويدور حول هذه النواة عدد من الإلكترونات سالبة الشحنة.

ويطلق على عدد البروتونات في النواة اسم العدد الذري (Atomic Number) بينما يطلق على مجموع عدد البروتونات + مجموع النيوترونات اسم الوزن الذري (Atomic Weight)

في معظم أنوية العناصر الكيميائية يكون عدد البروتونات داخل النواة مساويا لعدد النيوترونات وفي بعض أنوية بعض العناصر يكون عدد النيوترونات أكبر من عدد البروتونات وتسمي هذه العناصر بالنظائر (Isotope)

وهذه النظائر بعضها ثابت لا يتغير تركيبها الذرى بمرور الزمن والعادة تكون لها عدد ذري منخفض.

وبعض هذه النظائر غير مستقر وغالبا ما تكون أعدادها الذرية عالية وتسمي بالنظائر المشعة وهذه النظائر سوف تلفظ أنويتها دقائق نووية (أي سوف يصدر عنها إشعاعات نووية) تسمي أشعة ألفا، وأشعة بيتا، وأشعة جاما وبمرور الوقت تتحول هذه العناصر إلى عناصر أخري أقل وزنا وتختلف في صفاتها الكيميائية والفيزيائية عن العنصر الأصلي.

1-          أنواع الإشعاع TYPES OF RADIATION

يوجد نوعان أساسيان للإشعاع هما:

  • إشعاع مؤين (Ionizing Radiation) مثل أشعة إكس وأشعة جاما والأشعة الكونية وجسيمات بيتا وألفا.

  • إشعاع غير مؤين (Non-Ionizing Radiation) مثل الإشعاعات الكهرومغناطيسية ومنها موجات الراديو والتليفزيون وموجات الرادار والموجات الحرارية ذات الأطوال الموجية القصيرة (ميكروويف) والموجات دون الحمراء والأشعة فوق البنفسجية والضوء العادي.

  • الإشعاع المؤين Ionizing Radiation

توجد ثلاثة أنواع رئيسية من الإشعاع المؤين قد توجد في الإشعاعات التي يصنعها الإنسان كذلك في الإشعاع الطبيعي وهي دقائق ألفا (Alpha Particles)، دقائق بيتا (Beta Particles)، وأشعة جاما (Gamma Rays)

  • دقائق ألفا Alpha Particles

يمكن إيقاف مسار أشعة ألفا بواسطة قطعة من الورق أو بواسطة جسم الإنسان ولكن لو تم استنشاق أبخرة المادة التي تشع منها دقائق ألفا أو بلعها ودخولها الي الجسم نتيجة وجود جرح به فإنها تكون مؤذية جدا.

  • دقائق بيتا Beta Particles

لا يمكن إيقاف دقائق بيتا بواسطة قطعة الورق ويمكن إيقاف سريان هذه الأشعة بواسطة قطعة من الخشب، وقد تسبب أذى جسيم إذا اخترقت الجسم.

  • أشعة جاما Gamma Rays

من أخطر أنواع الإشعاعات ولها قوة اختراق عالية جدا، أكبر بكثير من أشعة ألفا وأشعة بيتا. ويمكن إيقاف سريانها بواسطة حاجز من الخرسانة. وتقع أشعة إكس من ضمن تقسيمات أشعة جاما ولكنها أقل قدرة على الاختراق من أشعة جاما.

الأضرار الصحية للإشعاع المؤين: الأضرار الصحية للإشعاع تعتمد على مستوي الإشعاع الذي يتعرض له الإنسان، ويؤثر الإشعاع على خلايا الجسم ويزيد من احتمالات حدوث السرطان والتحولات الجينية الأخرى التي قد تنتقل إلى الأطفال، وفي حالة ما يتعرض الإنسان إلى كمية كبيرة من الإشعاع قد تؤدي للوفاة.

  • جسيمات ألفا Alpha Particles

قوة الاختراق لجسيمات ألفا ضعيفة جدا حيث أنها تفقد طاقتها بمجرد خروجها من العنصر المشع. ومن الممكن أن تسبب أذى وضرر صحي في الأنسجة خلال المسار البسيط ويتم امتصاص هذه الأشعة بالجزء الخارجي من جلد الإنسان ولذلك لا تعتبر جسيمات ألفا ذات ضرر خارج الجسم ولكن من الممكن أن تسبب ضرر كبير إذا تم استنشاقها أو بلعها (ابتلاع المادة المشعة التي تخرج منها أشعة ألفا).

  • جسيمات بيتا Beta Particles

قوة الاختراق والنفاذ لدقائق بيتا أكبر من قوة النفاذ لأشعة ألفا. وبعض دقائق بيتا يمكنها اختراق الجلد وإحداث تلف به وهي شديدة الخطورة إذا تم استنشاق أبخرة أو بلع المادة التي تنبعث منها أشعة بيتا.

ويمكن إيقاف انبعاثها برقائق بسيطة من الألومنيوم أو الخشب.

  • أشعة جاما Gamma Ray

ذات قوة اختراق عالية جدا ويمكنها بسهولة اختراق جسم الإنسان أو امتصاصها بواسطة الأنسجة ولذلك تشكل خطرا إشعاعيا عاليا على الإنسان. يمكن إيقاف انبعاثها بواسطة الخرسانة أو الرصاص.

  • أشعة إكس X – Rays

خواصها شبيهة بخواص أشعة جاما ولكن تختلف في المصدر حيث تنبعث أشعة إكس من عمليات خارج نواة الذرة بينما تنبعث أشعة جاما من داخل نواة الذرة.

قوة الاختراق والنفاذية لأشعة إكس أقل من أشعة جاما وتعتبر أشعة إكس من أكثر مصادر تعرض الإنسان للإشعاع حيث يتم استخدامها في عديد من العمليات الصناعية – الطبية.

يمكن إيقاف قدرتها على الاختراق بواسطة شريحة من الرصاص سمكها مليمترات قليلة.

يمكن أي يؤدي الإشعاع المؤين (إدخال طاقة إلى خلايا الجسم) إلى إحداث تغييرات في التوازن الكيميائي لخلايا الجسم وبعض هذه التغيرات قد يؤدي إلى خلل في السائل الذري للإنسان (DNA) وبالتالي يؤدي إلى تحولات جينية خطيرة قد تنتقل أيضا إلى الأطفال بعد ولادتهم.

التعرض لكميات كبيرة من الإشعاع قد يؤدي إلى حدوث أمراض خلال ساعات أو أيام وقد يؤدي للوفاة خلال 60 يوما من التعرض (حادث قرية ميت حلفا – القليوبية)، وفي حالات التعرض لكميات كبيرة جدا من الممكن أن تحدث الوفاة خلال ساعات قليلة (تشرنوبل).

وأعراض الإصابة بالإشعاع المؤين قد تحدث خلال فترة طويلة، على سبيل المثال في سرطان الدم Leukemia خلال سنتان. نتيجة لتراكم المواد المشعة بالجسم.

        معظم المعلومات عن تأثير الإشعاع علي الإنسان يتم الحصول عليها من الدراسات التي أجريت علي الناجين من القنابل الذرية التي ألقيت علي ناجازاكي وهيروشيما (حوالي 100.000 شخص).

وسائل الوقاية من الإشعاعات:

توجد ثلاث طرق للحماية من خطر الإشعاعات هي:

  • الزمن Time
  • المسافة Distance
  • الحواجز Shields

  • الزمن: Time

في حالة تقليل زمن التعرض (الزمن الذي يقضيه الشخص بجوار مصدر الإشعاع) بالتالي سوف تقل كميات الإشعاع التي يتعرض لها الشخص.

 

  • المسافة: Distance

كلما زادت المسافة بين الشخص وبين المصدر المشع قلت نسبة التعرض (حسب قانون التربيع العكسي)

  • الحواجز: Shields

بزيادة الحواجز حول المصدر المشع سوف تقلل التعرض. وكل نوع من أنواع الإشعاعات يتم وضع الحواجز المناسبة لعزله حسب قدرته على الاختراق.

وحدات قياس الإشعاع:

  • الراد (Rad): وحدة قياس كمية الطاقة الإشعاعية الممتصة (جرعة الامتصاص).
  • الرونتجن (R)Roentgen: وحدة قياس الأشعة الصادرة ويستخدم أساسا للأشعة السينية.
  • الكيوري (Ci) CURIE: يعتبر قياس للأشعة الصادرة والكيوري الواحد = 3,7 × 1010 انحلال في الثانية.
  • الريم (REM): وحدة قياس التأثير البيولوجي (الحيوي) للإشعاع الممتص.
  • السيفرت () SIEVERT: من أحدث وحدات قياس التأثير الناتج عن امتصاص الأشعة السيفرت = 100 ريم

                                                         One Sievert = 100 REM

إجراءات السلامة في المعامل:

  • يجب أن يكون جميع العاملين في المعمل علي علم ودراية من مخاطر المواد المشعة التي يتم التعامل معها.
  • يمنع الأكل والشرب والتدخين كذلك استعمال أدوات التجميل في المعمل.
  • يمنع منعا باتا استخدام الماصة بالفم في حالة التعامل مع السوائل المحتوية على مواد مشعة.
  • عدم تخزين أية مواد غذائية في الثلاجات أو المبردات الخاصة بالمواد المشعة.
  • يجب عدم تناول المواد المشعة بالأيدي ويتم استخدام الملاقط المخصصة لذلك.
  • يجب غسيل الأيدي بالماء والصابون بعد انتهاء العمل.
  • يجب استخدام وسائل الكشف عن الإشعاع من قبل العاملين بالمعمل Films Badges
  • يجب تثبيت لافتات التحذير المناسبة على مدخل المعمل

                                      (CAUTION RADIO ACTIVE MATERIAL)

  • في المناطق التي يبلغ فيها مستوي الإشعاع الذي يتعرض له الشخص 5 مللي ريم في الساعة، يجب أن يتم وضع اللافتات التحذيرية المناسبة عليها. (Radiation Area)
  • جميع الحاويات التي تستخدم لتخزين المواد المشعة يجب وضع اللافتات التحذيرية المناسبة عليها.
  • ضرورة استخدام معدات الوقاية الشخصية اللازمة للحماية من مخاطر الإشعاع: القفازات – النظارات – البلاطي.
  • عدم السماح لأي شخص بالمعمل داخل منطقة الإشعاع في حالة وجود أية جروح في جسمه.
  • يتم نقل المواد المشعة بين المعامل المختلفة داخل الحاويات المخصصة لها.

 

 

الجرعات الآمنة: Exposure Limitations

أقصي جرعات مسموح بها من الإشعاع

‌ب-               Maximum Permissible Poses

ARW = Atomic Radiation Workers                     1 Rem = 10 msv

Column I

Organ / Tissue

Column II

ARW

Column III

msv per quarter

msv per year

Any other person

Whole body, bone

Bone, Skin

Hands, feet

Lungs, single organ or tissues

30

150

380

80

50

300

750

150

5

30

75

15

التعامل مع تسرب المواد المشعة:

  • إعلام الجميع لإخلاء المكان الذي حدث به التسرب.
  • إبلاغ المسئول عن السلامة الخاصة بالإشعاعات Radiation Safety Officer
  • إغلاق جميع الأجهزة التي تنتج المواد المشعة.
  • إغلاق جميع شفاطات التهوية وFume Hoods.
  • إجراء الفحص اللازم إذا حدث التسرب على ملابس العاملين.
  • استخدام المعدات والأدوات الماصة Absorbent Materials لاحتواء التسرب.

OCCUPATIONAL SAFETY & HEALTH STANDARDS

العمل بأمان داخل الأماكن المغلقة (المحددة)

Working Safely in Confined Spaces

 

 

المقدمة:

يتعرض آلاف من العاملين للوفاة أو الإصابات البليغة أثناء العمل داخل الأماكن المغلقة (المحددة) Confined Spaces وتقدر إدارة السلامة والصحة المهنية (OSHA) بأن حوالي 22400 مؤسسة توظف حوالي 7.2 مليون عامل وموظف لديها ما يعرف بالأماكن المغلقة فى مواقع العمل، وأن أكثر من 5000 إصابة تحدث سنويا في الأماكن المغلقة.

وتعرف الأوشا الأماكن المغلقة بأنها الأماكن الكبيرة بشكل كافي بحيث تسمح للأفراد بالدخول اليها ولها وسائل دخول وخروج محدودة وغير مصممة للعمل أو التواجد بها بصفة مستمرة.

الأماكن المغلقة التى تحتاج إلى تصريح عمل لدخولها هي:

–        المانهولات                          –        أنابيب المجاري

–        خزانات البترول                             –        صوامع الغلال

–        الأنفاق                               –        حاويات السفن

–        الخزانات الأرضية                –        الغلايات

–        خطوط الأنابيب                    –        الحفر

–        الآبار                               

                  

المخاطر المحتملة داخل الأماكن المغلقة:

  1. المخاطر في جو العمل Atmospheric Hazards
  2. المخاطر الميكانيكية والكهربائية Mechanical & Electrical Hazards
  3. المخاطر الطبيعية Physical Hazards
  4. مخاطر الاجتياح Engulfment Hazards

1-     المخاطر فى جو العمل:

  • نقص أو زيادة نسبة الأوكسيجين
  • مخاطر الاشتعال
  • الغازات السامة

  • نقص أو زيادة نسبة الأكسيجين:

–    نسبة الاوكسيجين بالجو التي تسمح الأوشا بها للعمل داخل الأماكن المغلقة يجب ألا تقل عن 19.5 % كما يجب ألا تزيد عن 23.5 %.

  • مخاطر الاشتعال:
  • المواد القابلة للاشتعال المحتمل وجودها في الأماكن المغلقة هي: المواد البترولية – الميثان – كبريتيد الهيدروجين – غاز أول أوكسيد الكربون …….
  • أدنى مدى للاشتعال وهو أقل نسبة خلط بين بخار المادة المشتعلة والهواء، أعلى مدى للاشتعال هو اعلى نسبة خلط بين بخار المادة والهواء.
  • تنص تعليمات الأوشا على ضرورة ألا تزيد نسبة أدنى مدى للاشتعال في الأماكن المغلقة عن 10%.

  • الغازات السامة:

أخطر الغازات السامة المحتمل وجودها بالأماكن المغلقة هي: غاز كبريتيد الهيدروجين H2S، غاز اول أوكسيد الكربون.

التركيز المسموح بالتعرض له من غاز كبريتيد الهيدروجين هو: 10 جزء بالمليون (10 ppm).

التركيز المسموح بالتعرض له من غاز أول أوكسيد الكربون هو: 35 جزء بالمليون (35 ppm).

2-     المخاطر الميكانيكية والكهربائية:

  • الحركة غير المتوقعة للمعدات الميكانيكية داخل الأماكن المغلقة قد تتسبب فى وقوع إصابات للعاملين بهذه الأماكن، ومثال لهذه المعدات: الخلاطات، السخانات، …..
  • تفريغ الشحنات الكهربائية من المحركات الكهربائية داخل الأماكن المغلقة.

3-     المخاطر الطبيعية:

  • تفاوت واختلاف درجات الحرارة (برودة، سخونة)
  • وجود مواد كيميائية حارقة
  • وجود حشرات وزواحف بالأماكن المغلقة
  • الضوضاء العالية
  • مخاطر الانزلاق والتعثر والسقوط
  • الإضاءة غير الكافية
  • عدم استخدام معدات وآلات العمل السليمة قد تسبب الإصابة للعاملين
  • محدودية المداخل والمخارج للمكان المغلق.

4–     الاجتياح:

  • حركة المواد داخل المكان المغلق تسبب أنواع كثيرة من الإصابات.
  • دخول المواد البترولية أو المواد السائلة إلى الخزانات أثناء العمل بداخلها.
  • حركة الغلال داخل صوامع الغلال واجتياحها للعاملين بداخلها.

إجراءات التحكم في العمل داخل الأماكن المغلقة:

  1. قبل الدخول والعمل داخل أي مكان مغلق يجب صرف تصريح دخول لهذه الأماكن ويحتوي على المعلومات الأتية على أقل تقدير:
  • اسم وموقع المكان المغلق
  • الغرض من الدخول للمكان المغلق
  • التاريخ ومدة صلاحية التصريح
  • أسماء الأشخاص الذين سوف يدخلون للعمل داخل المكان المغلق
  • أسماء الأشخاص الذين سوف يتواجدوا خارج المكان المغلق
  • اسم المشرف المسئول عن العمل
  • كشف بالمخاطر المحتملة
  • طريقة عزل والتحكم في هذه المخاطر
  • الشروط المقبولة للدخول: نسبة الأكسيجين، نسبة وتركيز المواد القابلة للاشتعال، تركيز المواد السامة
  • نتائج القياسات والفحص الذي تم إجراؤه للمكان المغلق قبل الدخول وأثناء الدخول
  • الوسائل المتاحة والمتوفرة لعمليات الإنقاذ
  • وسائل الاتصالات مع الأشخاص الذين سوف يدخلون للعمل بالمكان المغلق
  • المعدات المطلوبة ومهمات الوقاية الشخصية المطلوبة
  • جميع الشروط الخاصة الأخرى المطلوبة لتأمين العمل داخل المكان المغلق
  1. فحص المخاطر داخل المكان المغلق:
  • من أهم الأعمال الواجب القيام بها قبل الدخول للمكان المغلق هو فحص الجو المحيط داخل مكان العمل وذلك على النحو الاتي بالترتيب:
  • فحص نسبة الأوكسيجين والتأكد من أنها لا تقل عن 5% ولا تزيد عن 23.5%
  • فحص تركيز المواد القابلة للاشتعال والتأكد من أنها أقل من 10%
  • فحص تركيز الغازات السامة والتأكد من أنها أقل من النسبة المسموح التعرض له.

  1. تهوية المكان المغلق:
  • يتم إجراء التهوية الميكانيكية بواسطة شفاطات الهواء المناسبة ويفضل أن تدار هذه الشفاطات بواسطة الهواء المضغوط على ألا يقل معدل التهوية عن تغيير هواء المكان المحصور 20 مرة بالساعة.

  1. مسئولية الأشخاص الذين سوف يدخلون للمكان المغلق:
  • قبل الدخول التأكد من أن نسبة الأوكسيجين لا تقل عن 5%
  • نسبة الأبخرة القابلة للاشتعال لا تزيد عن 10%
  • تركيز المواد السامة أقل من الجرعات المقررة والمسموح بها.
  • التأكد من أن جميع المحابس مغلقة ومؤمنة كذلك جميع التوصيلات الكهربائية معزولة ومؤمنة.
  • توفر جميع مهمات الوقاية الشخصية المطلوبة لأداء العمل بأمان
  • توفر طريقة اتصالات مناسبة مع الأشخاص خارج المكان المغلق
  • مغادرة المكان فورا في حالة وقوع حالات طارئة.
  1. مسئولية الشخص المكلف بالمراقبة خارج المكان المغلق:
  • التواجد عند فتحة الدخول مستعدا للتصرف في حالات الطوارئ ولا يتم تكليفه بأداء أية أعمال سوى المراقبة.
  • أن تكون لديه المعرفة والدراية باستخدام أجهزة التنفس المزودة للهواء كذلك استخدام معدات إطفاء الحرائق.
  • أن يقوم بمراقبة حبال الإنقاذ المربوط بها العاملين داخل المكان المغلق والتنبه للإشارات الواردة منهم سواء بواسطة هذه الحبال أو بأية وسيلة اتصال أخرى.
  • مراقبة المحابس والمفاتيح المغلقة بصفة مستمرة
  • المحافظة على المكان المجاور للمكان المغلق خاليا من جميع العوائق
  • الطلب من العاملين داخل المكان المغلق مغادرته فورا في حالة وقوع أية حالات خطرة
  • طلب المساعدة من فرق الطوارئ والإنقاذ في حالة ضرورة إنقاذ وإخراج أي شخص من داخل المكان المغلق.

مهمات السلامة للوقاية الشخصية

PERSONAL PROTECTIVE EQUIPMENT

 

الغرض:

تقديم وصف كامل لمعدات الوقاية الشخصية ومدي أهميتها في المحافظة علي سلامة العاملين والطريقة الصحيحة لاستعمالها والمحافظة عليها وكيفية اختيار الجهاز أو المعدة المناسبة لتناسب نوع المخاطر التي يتعرض لها الشخص.

ارشادات عامة:

  • يجب تحديد نوع المخاطر في أماكن العمل أولا ثم يتم بعد ذلك تحديد معدات الوقاية المطلوب استعمالها. ويتم توفير هذه المعدات بدون تحميل أية تكلفة مادية للعاملين.
  • يجب استخدام معدات الوقاية الشخصية المعتمدة من السلطات المحلية وتكون متوافقة مع American National Safety Institute (ANSI)
  • يجب ارتداء معدات السلامة للوقاية الشخصية بطريقة تلائم الشخص المستعمل لها Properly Fitting.
  • يجب اجراء فحص طبي للعاملين الذين تستدعي طبيعة عملهم استخدام أجهزة التنفس، ويتم تكرار هذا الفحص سنويا.
  • يجب تدريب جميع العاملين الذين يطلب منهم استعمال معدات الوقاية الشخصية على الطريقة الصحيحة لاستعمال هذه المعدات وذلك بواسطة المسئولين المباشرين لهم.
  • في حالة عدم استخدام معدات الوقاية الشخصية يتم وضعها في أكياس من البلاستيك وحفظها في حالة نظيفة.

معدات الوقاية الشخصية: Personal Protective Equipment (PPE)

  • وقاية الرأس: Head Protection
    • تستخدم الخوذة الصلبة المعالجة بالبلاستيك لحماية الرأس ومقاومة الصدمات الثقيلة دون أن تنكسر كذلك تقاوم الاختراق بواسطة الأجسام الساقطة.
    • الخوذة مزودة من الداخل برباط وبطانة بلاستيكية يتم ضبطها لتناسب حجم الرأس وفائدة هذه البطانة أنها تمتص صدمة الأجسام الساقطة على الخوذة من الخارج حيث توجد مسافة أمان بين هذه البطانة وجسم الخوذة.

–       قبل استخدام الخوذة يجب التأكد من سلامتها وعدم وجود تشققات أو صدمات بها وأن الأربطة والبطانة غير ممزقة.

المخاطر على الرأس:

المعدات الساقطة أو الاصطدام

مخاطر الكهرباء

أنواع الخوذات:

يوجد نوعان للخوذات النوع 1 (Type 1) والنوع 2 (Type 2)

Type 1 – Full Brim

Type 2 – Peak

 

كل نوع من النوعان أعلاه ينقسم إلى ثلاث درجات Classes

الدرجة أ – Class A (or G):

هذا النوع مصمم للأعمال الخفيفة ويوفر حماية محدودة ضد مخاطر الصدمات وحماية محدودة للتيار الكهربائي (2200 فولت لمدة دقيقة واحدة فقط)

الدرجة ب – Class B (or E):

هذا النوع مصمم للأعمال الشاقة ويوفر حماية كبيرة ضد مخاطر الصدمات، كذلك حماية كبيرة للتيار الكهربائي (20000 فولت لمدة 3 دقائق).

الدرجة ج – Class C:

هذا النوع يصنع من الألمونيوم ويوفر حماية جيدة ضد الصدمات ولكن لا يوفر أية حماية ضد التيار الكهربائي.

  • وقاية العين والوجه: Face & Eye Protection

لوقاية العين والوجه من المخاطر الكيميائية والميكانيكية يجب ارتداء النظارات الواقية Safety Goggles أو النظارات الزجاجية الواقية Safety Glasses أو حامي الوجه Face Shield

ومن أمثلة الأعمال التي تتطلب استخدام أجهزة وقاية العين والوجه:

1- أعمال الجلخ / التقطيع             Chipping / Grinding

2- تداول المواد الكيميائية             Chemicals Handling

3- عمليات الأفران                    Furnaces Operations

4- الأعمال التي ينشأ عنها غبار    Dust Generation

5- أعمال اللحام                      Welding Operations

 اختيار وسيلة حماية العين المناسبة:

الأعمال

المخاطر

الوسيلة المقترحة للحماية حسب جدول رقم 1

أعمال القطع واللحام بالأسيتيلين

شرز، أشعة ضارة، أجزاء صلبة متطايرة، معدن منصهر

رقم 7، 8، 9

مناولة المواد الكيميائية

تطاير مواد كيميائية، أبخرة ضارة، مواد حارقة

رقم 2، 10 (ويمكن استعمال 10 مع 2 في حالات التعرض الخطرة)

أعمال اللحام الكهربائي

شرز، أشعة شديدة الخطورة، معدن منصهر

9، 11

أعمال الأفران

ضوء مبهر، حرارة عالية، معدن منصهر

7،8،9 ويمكن إضافة 10 في حالات التعرض شديدة الخطورة

أعمال الجلخ

مواد صلبة متطايرة

1، 3، 4، 5، 6، 7A، 8A، 10

أعمال المعامل

تطاير مواد كيميائية، تطاير زجاج مكسور

2 (10 مع 4، 5، 6،)

  • واقي الأذن: Ear Protection

يجب على جميع العاملين الذين يعملون في أماكن عالية الضوضاء وتزيد شدتها عن 85 ديسيبل ارتداء معدات وقاية الأذن حتى لا يتعرضوا لفقد حساسية السمع لديهم تدريجيا مع طول فترة التعرض لهذه الضوضاء حتى يمكن أن يصلوا إلى درجة يفقدوا فيها سمعهم نهائيا.

يقوم مسئول قسم السلامة والصحة المهنية بقياس درجة الضوضاء في مكان العمل وعلى ضوء نتائج القياس يتم اختيار المعدة المناسبة لوقاية الأذن.

معدات وقاية الأذن:

مهمات الوقاية الخاصة بالأذن تقوم بتخفيض درجة الضوضاء فى مكان العمل إلى حد أقل من الحد المسموح التعرض له، ويكتب على كل معدة منها قيمة التخفيض في شدة الضوضاء التي يمكنها أن تخفضها.

  • أغطية الأذن: Ear Muffs

تغطي الأذن الخارجية وتكون حاجزا للصوت وهي توفر حماية للأذن من خطر التعرض للضوضاء العالية حيث تقوم بتقليل شدة الضوضاء في حدود 15 – 35 ديسيبل، وتستعمل عندما تكون شدة الضوضاء في مكان العمل من 90 إلى 120 ديسي

  • سدادات الأذن: Ear Plugs

توضع داخل قناة الأذن وتصنع من البلاستيك أو المطاط ويمكنها تقليل الضوضاء التي تصل إلى الأذن في حدود 20 – 30 ديسيبل وتستعمل في الأماكن التي تبلغ فيها شدة الضوضاء من 85 – 115 ديسيبل.

في بعض الأماكن التي تكون فيها شدة الضوضاء عالية جدا قد تصل إلي 130 ديسيبل يتم ارتداء سدادات الأذن مع أغطية الأذن حيث يتم تقليل الضوضاء في هذه الحالة بحدود 50 ديسيبل.

تتطلب مواصفات الأوشا أن يتم طرح الرقم 7 من معامل تقليل الضوضاء لكل معدة وذلك لمزيد من الأمان.

  • وقاية القدم: Foot Protection

من أكثر الإصابات التي يتعرض لها العاملون في الأماكن الصناعية هي إصابات القدم، لذلك يجب استمرار ارتداء أحذية السلامة لحماية القدم.

أنواع أحذية السلامة:

  • أحذية سلامة جلدية تكون مقدمتها مغطاة بالصلب لحماية الأصابع من خطر الأشياء الساقطة كذلك توجد قطعة من الفولاذ بين النعل للحماية من مخاطر الاختراق بواسطة المواد الحادة مثل المسامير وهذه الأنواع أيضا تمنع الانزلاق في أماكن العمل.
  • أحذية سلامة مطاطية طويلة للعمل بالأماكن المبتلة بالمياه دائما ويستعملها كذلك رجال الإطفاء.
  • أحذية سلامة مطاطية مخصصة للعاملين في مجال الكهرباء حيث توفر لهم حماية كبيرة ضد الصعق بالتيار الكهربائي.
  • أحذية سلامة مطاطية لا تتسبب في حدوث الكهربائية الساكنة Antistatic وتستعمل في الأماكن الموجود بها مواد قابلة للاشتعال حتى لا تتسبب شحنات الكهربية الساكنة في حدوث حريق في هذه المواد.
  • وقاية الجهاز التنفسي: Respiratory Protection

تستعمل أجهزة التنفس المختلفة لتمكين الشخص الذي يرتديها من العمل في أماكن تكون نسبة الأوكسجين فيها غير كافية لعملية التنفس وتسبب خطر على الحياة، أو أماكن بها غازات سامة أو أتربة تضر بالصحة، ويتم اختيار أجهزة التنفس المناسبة للعمل بعد التعرف على طبيعة المواد التي يتعرض لها العاملون ودرجة خطورتها وبعد إجراء القياسات اللازمة لنسبة الأوكسجين.

أنواع أجهزة التنفس:

تنقسم أجهزة التنفس إلى قسمين:

  • أجهزة التنفس المزودة للهواء Air-Supplying Respirators
  • أجهزة التنفس المنقية للهواء Air-Purifying Respirators

  • أجهزة التنفس المزودة للهواء:

من أمثلتها أجهزة التنفس الذاتية Self-Contained Breathing Apparatus (SCBA)، ويتكون الجهاز من اسطوانة بها كمية من الهواء المضغوط تكفي لمدة ساعة أو نصف ساعة (حسب حجم الاسطوانة) ويركب عليها منظم للضغط يخرج منه الهواء خلال خرطوم متصل بالقناع الواقي ويتم حمل الاسطوانة على الظهر والتنقل بها من مكان إلى مكان ويركب على الاسطوانة جهاز يطلق صفيرا ينبه مستعملها قبل انتهاء كمية الهواء بها بخمس دقائق.

توفر هذه الأنواع من أجهزة التنفس حماية كاملة لمرتديها ضد الغازات السامة والخطرة وفي الأماكن التي تقل بها نسبة الأوكسجين اللازم لعملية التنفس. وهذا النوع من أجهزة التنفس يوفر حماية لمدة محدودة لا تزيد عن ساعة واحدة، وفى حالة ما يتطلب العمل التواجد لمدد طويلة في مكان العمل يتم استخدام ضاغطة هواء توصل بفلاتر ومنظمات للضغط ومن ثم خراطيم طويلة تصل إلى قناع التنفس وبالتالي يستطيع الشخص العمل لمدد طويلة.

  • أجهزة التنفس المنقية للهواء:

توجد خمسة (5) أنواع من هذه الأجهزة:

  • أجهزة التنفس الخاصة بالأبخرة والغازات.
  • أجهزة التنفس لاصطياد الأتربة.
  • أجهزة التنفس الخاصة بالأبخرة والغازات واصطياد الأتربة.
  • أجهزة التنفس الخاصة بالغازات السامة
  • أجهزة التنفس المنقية للهواء بواسطة مروحة (شفاط).

  • هذه الأنواع من أجهزة التنفس يمكنها تنقية الهواء الذي يتنفسه الإنسان من المواد الخطرة ولكنها لا تستطيع امداده بالهواء اللازم لعملية التنفس.
  • لا تستعمل هذه الأجهزة على الإطلاق في الأماكن التي تقل بها نسبة الأوكسجين عن 19.5%.
  • لا تستعمل هذه الأجهزة في الأماكن غير المعروف تركيز المواد السامة بها أو حينما تكون تركيزات هذه المواد عالية بحيث تصل إلى الحد الوشيك الخطر على الحياة أو الصحة (IDLH).
  • يجب التأكد من نوع الفلتر المستخدم مع هذه الأجهزة وأنه يناسب الخطر الموجود بالمكان بحيث لا يتم استخدام الفلاتر الخاصة بالأتربة في الأماكن الموجود بها غازات وأبخرة سامة والعكس صحيح.
  • يتم التخلص من الفلاتر في حالة انتهاء تاريخ الصلاحية الخاص بها – وفي حالة فتح الفلتر واستعماله يتم تسجيل تاريخ الاستعمال عليه ويتم التخلص منه بعد ستة أشهر.
  • في حالة استخدام أجهزة التنفس المنقية للهواء ينصح بترك المكان فورا في الحالات التالية:
  • الشعور بصعوبة التنفس.
  • في حالة شم رائحة أو طعم المواد الموجودة بالمكان.
  • في حالة الشعور بالدوار.
  • في حالة حدوث تلف بالجهاز.

طريقة اختيار جهاز التنفس المناسب: Respirator Selection

  • يتم أولا قياس نسبة الأوكسجين في المكان المراد العمل به، فإذا كانت هذه النسبة أقل من 19.5 % يجب في هذه الحالة استخدام جهاز تنفس مزود للهواء (SCBA).
  • إذا كانت نسبة الأوكسجين في المكان أكثر من 19.5%، يتم تحديد نوع المواد السامة والخطرة بالموقع وهل هي غازات وأبخرة أم أتربة سامة.
  • يتم قيـاس درجة تركيز هذه المواد فإذا كانت أقل من النسب المسموح بالتعرض لها (TLV) يمكن السماح بالعمل في هذه الأماكن بدون استخدام أجهزة التنفس.
  • إذا كانت درجة تركيز هذه المواد السامة في المكان المراد العمل به أكثر من الحد المسموح به (TLV) وأقـل من الجـرعة وشيكـة الخطـر على الحياة أو الصحة (IDLH)، يتم اختيار جهاز التنفس المناسب والمنقي للأبخرة والغازات السامة أو الأتربة من جدول أنواع أجهزة التنفس كذلك نوع الفلتر المناسب حسب نوع المادة السامة وذلك بالرجوع إلى جدول أنواع الفلاتر.
  • في حالة ما كانت المادة السامة المراد الحماية منها لا تسبب أي حساسية للعين يمكن استخدام أجهزة التنفس النصفية Half Mask أما إذا كانت المادة تسبب حساسية للعين فيجب في هذه الحالة استخدام جهاز تنفس يغطي الوجه بالكامل Full Face-Piece Mask.

 

اختبار ملائمة جهاز التنفس للشخص: Fit Testing

بعد أن يتم اختبار جهاز التنفس المناسب لنوع الخطر في مكان العمل، يجب اجراء اختبار للتأكد من ملائمة هذا الجهاز للشخص الذي سوف يستعمله والتأكد من عدم دخول المواد السامة من خلال أربطة القناع (Seals) وهذه الفحوصات تكون على الوجه التالي: (هذه الفحوصات يتم أجراؤها قبل الدخول لمكان العمل مباشرة)

1-         فحص الضغط السالب Negative Pressure Testing

يتم إجراء هذا الفحص قبل الدخول لمكان العمل الملوث بالمواد السامة والخطرة ويتم ذلك بإغلاق فتحتي دخول الهواء في الفلتر براحتي اليد (كما هو موضح بالشكل) ويبدأ في التنفس حتى يبدأ القناع في الانبعاج (Collapsed) ويتم إيقاف التنفس لمدة 10 ثواني.

إذا بقي الجهاز على نفس حالة الانبعاج (Collapsed)، يؤكد ذلك أن الجهاز مربوط جيدا (Sealed).

2-         فحص الضغط الموجب Positive Pressure Testing

–         يتم إغلاق فتحة خروج الهواء.

–         يتم الزفير بهدوء لتوليد كمية قليلة من الضغط الموجب داخل القناع.

–         يعتبر القناع مربوط جيدا إذا لم يحدث تسرب للهواء من بين الوجه والقناع.

–         في حالة حدوث أي تسرب للهواء يتم تغيير وضع القناع على الوجه وربطه جيدا وإجراء الفحص مرة أخري (كما هو موضح بالشكل)

3-         الفحص الطبي Medical Consideration

–         يجب إجراء فحص طبي على جميع العاملين الذين تستدعي طبيعة عملهم استخدام أجهزة التنفس ويتم استبعاد الأشخاص الذين يشتكون من (أمراض الصدر المزمنة – أمراض القلب – أمراض ضيق التنفس – ضعف السمع).

–         يقوم الطبيب وحسب نتيجة الفحص الطبي بتحديد الأشخاص الذين يصلحون لاستعمال أجهزة التنفس والأشخاص الذين لا يصلحون لذلك.

  • تنظيف وتخزين أجهزة التنفس:

–         يتم فك أجزاء أجهزة التنفس وتنظيفها بالمنظفات مع استعمال الماء الدافئ وفرشة للتنظيف وبعد ذلك يتم وضع الجهاز في ماء بارد وشطفه ثم يتم تركه ليجف في مكان جاف نظيف.

–         يجب عدم استخدام المذيبات العضوية Organic Solvents في عملية التنظيف حتى لا تؤثر على الأجزاء البلاستيكية من الجهاز.

–         يجب التأكد من شطف الأجهزة جيدا بالماء لإزالة أية آثار للصابون حتى لا يسبب ذلك في حساسية لمستعمل الجهاز.

–         يجب تخزين أجهزة التنفس في مكان نظيف لحمايتها من الإتساخ بالأتربة.

–         يجب وضع أجهزة التنفس بعد تنظيفها في أكياس بلاستيك وإغلاقها جيدا Sealable Plastic Bags.

  • الحزام الواقي وحبل الإنقاذ: Safety Belts and Life Line

–         تستخدم أحزمة السلامة وحبل الإنقاذ عند العمل في أماكن مرتفعة وذلك لتأمين العامل من خطر السقوط، ويتم حاليا استخدام حزام الباراشوت بدلا من استخدام الحزام العادي.

–         في حالة العمل داخل الأماكن المغلقة أو الخزانات يتم استخدام حزام سلامة خاص Safety Harness وحبل إنقاذ وذلك حتى يمكن إخراج العامل في وضع مستقيم لا يعرضه للإصابة عند إخراجه في حالات الطوارئ.

  • وقاية اليد: Hand Protection

يستخدم لحماية الأيدي القفازات الواقية Safety Gloves وهناك عدة أنواع منها على النحو التالي:

1-         القفازات الواقية المصنوعة من القماش والجلد المدبوغ وتستخدم لحماية الأيدي من الشظايا والأجسام الحادة عند مناولة المواد التي بها أطراف حادة.

2-         القفازات الواقية المصنوعة من المطاط أو البلاستيك PVC OR LATEX Gloves وتستعمل لحماية الأيدي أثناء مناولة المواد الكيميائية كالأحماض والقلويات كذلك قفازات NEOPRENE.

3-         تستخدم القفازات المقاومة للحرارة Heat Resistance Gloves عند العمل على المعدات الساخنة مثل أنابيب البخار أو لإمساك الأواني الزجاجية الساخنة بالمعامل وأثناء عمليات اللحام.

  • حماية الجسم: Body Protection

–         تستخدم الأفرولات والمرايل الواقية عند العمل بالقرب من الماكينات وفي الورش.

–         تستخدم المعاطف والبدل الواقية المصنوعة من البلاستيك للحماية من مخاطر المواد الكيميائية مثل الأحماض والقلويات